قسم الأشعة:

تُعتبر الأشعة التشخيصية هي أحد الأعمدة المهمة للخدمات الصحية وخاصةً في طب الأسنان، ونحرص في المجمع التخصصي بشدة على استخدام الأجهزة ذات الترددات الإشعاعية المنخفضة، وذلك وفقاً للمعايير الطبية العالمية الموصى بها فيما يتعلق بالسلامة والأمان.

ويعد قسم الأشعة في مجمعنا التخصصي قسم متكامل وحيوي، يضم أجهزة متطورة وأطباء متخصصون وفنيون أكفاء لخدمة مراجعي المجمع من كافة الأعمار، وذلك لاحتوائه على وحدات طبية متطورة لا تشمل الأشعة السينية.

كما أن طاقمنا يسعى دومًا لجعل رغبات المراجعين في صدارة اهتماماته، ليتوافق في ذلك مع التوجه الأساسي لمجمعنا الطبي التخصصي، وهو تقديم الخدمة والرعاية الطبية المتركزة حول المريض أو المراجع.

ويتميز قسم الأشعة في مجمعنا التخصصي بتوفر أحدث النظم وأجهزة التكنولوجيا الطبية، وذلك لضمان أفضل الخدمات وأعلى مستوى للعناية بالمرضى بإشراف فريق من الأطباء الحاصلين على شهادات عالية في كافة التخصصات، والإشراف المباشر على التصوير، وإصدار التقارير الطبية بكفاءة ومصداقية، وعمل فحوصات تداخلية وأخذ عينات.

خدمات قسم الأشعة:

  • تصوير ثلاثي الأبعاد للوجه والفكين:

هذا النوع من الأشعة ثلاثية الأبعاد يوفر فحص لجذور الأسنان خاصة لحالات الضروس الخلفية بجانب أنها تعطى صورة كاملة عن ضروس العقل ومدى علاقتها بالعصب الرئيسي للفك. كما تفيد الأشعة الثلاثية في إعطاء صورة كاملة لضروس العقل وعلاقتها بالعصب الرئيسي للفك. كما أن ذلك يفيد في إعطاء صورة مجسمة ودقيقة جداً بثلاثة مستويات لكافة البنى التشريحية داخل الفكين بحيث يتمكن الطبيب من تحديد أبعاد ومكان المنطقة وتشخيصها.

  • البانوراما:

لإعطاء صورة شمولية لوضع الأسنان داخل الفكين وإظهار مكان التسوس بشكل عام ومعرفة في حال وجود خراجات أو أكياس إضافة لتصوير وضع المفصل الفكي وعظام الفكين والجيوب. كما يفيد هذا النوع من الأشعة بحالات حشو العصب للأسنان الأمامية، والتقييم المبدئي لضروس العقل وتسوسها، بالإضافة إلى الكشف عن التسوس الجانبي للأسنان التي لا تظهر بالفحص العادي عند طبيب الأسنان.

  • السيلفوميتريك:

لتصوير الرأس من الأمام والخلف والجانبين وإظهار العلاقة بين الفكين العلوي والسفلي من أجل تحديد مستوى الفكين وإجراء القياسات المطلوبة لوضع خطة العلاج التقويمية المناسبة.

الفرق بين التصوير الشعاعي الرقمي والتصوير الشعاعي التقليدي:

في استخدام الصور الرقمية، يتم تقليل الإشعاع بنسبة 80 في المائة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تخزين الصور التي تم الحصول عليها من خلال الأشعة الرقمية على أجهزة الكمبيوتر. كما يمكن طباعتها عند الطلب.

 الفرق في التصوير المقطعي للأسنان والتصوير الشعاعي للأسنان:

يتم الحصول على صور ثنائية الأبعاد على صور الأشعة التي التقطت للسن. فبينما يمكن أن تحتوي الصور الشعاعية فقط على معلومات حول الطول والعرض، لا يمكن الحصول على معلومات حول سمك الأنسجة.

تحتوي الصور المقطعية للأسنان على معلومات أكثر تفصيلاً ودقة من بيانات الأشعة السينية. يتم الحصول على صور ثلاثية الأبعاد بهذه الطريقة. على وجه الخصوص، ويتم عرض الأنسجة الصلبة مثل الأسنان والعظام بمزيد من التفاصيل في فحوصات الأشعة المقطعية. وبالتالي، يتم تقليل هامش الخطأ في العلاجات التي يتعين القيام بها من قبل طبيب الأسنان.

  مزايا التصوير المقطعي للأسنان:

باستخدام طريقة التصوير هذه، يتم أخذ جميع القياسات اللازمة بطريقة ثلاثية الأبعاد. من الممكن زيادة معدل النجاح في علاج مشاكل الأسنان مع التصوير المقطعي للأسنان.

عندما تعمل طريقة التصوير المقطعي للأسنان بطريقة حجرية، فإنها تجعل من الممكن التقاط صور بجرعة أقل بكثير من الصور المقطعية الأخرى.

أنواع الأشعة السينية المتوفرة في عيادتنا:

  • تصوير أورثوبانتوموغرام
  • قياسات الرأس بالأشعة السينية
  • تصوير ذقني قذالي
  • تصوير منحرف جانبي للفكين
  • تصوير مقطعي محوسب شعاعي مخروطي ثلاثي الأبعاد بالأشعة السينية
  • صور أشعة للإطباق وداخل الفم
أحجز الآن