زراعة الأسنان

زراعة الاسنان وتركيب الاسنان| تعرف على اهم الاختلافات

من أكبر المشكلات التي قد تواجهك في حياتك هي فقدان الأسنان أو وجود مشاكل فيها، فأي مشكلة بسيطة أو ألم يلحق بأسنانك قادر على تعكير مزاجك وإيقاف نشاطك اليومي، فكيف هو الحال مع فقدان كامل الأسنان؟

قد تبدأ في هذه الحالة بالبحث عن حل أو وسيلة لتعويض فقدان اسنانك، ومن بين الحلول المقترحة زراعة الأسنان والتي سوف نتحدث عنها في هذه المقالة.

لا تقتصر فوائد الأسنان المزروعة على منح الشخص ابتسامة جميلة فقط، فهي تساهم في الحفاظ على سلامة الأسنان الباقية، وتحسين النطق العام بالإضافة إلى فوائدها على عملية الهضم.

جدول محتويات:

  1. ما هي زراعة الاسنان
  2. متى تكون زراعة الاسنان ضرورية
  3. الاستعداد لعملية الزراعة
  4. مراحل عملية زراعة الأسنان
  5. أنواع الزرعات المستخدمة في عملية الزراعة
  6. مكونات غرسات الأسنان المزروعة
  7. العمر المتوقع للأسنان المزروعة
  8. التقنيات المستخدمة في زراعة الأسنان
  9. العوامل المؤثرة في زراعة الأسنان
  10. فوائد زراعة الأسنان
  11. سلبيات زراعة الأسنان
  12. ألم زراعة الأسنان
  13. العناية بالأسنان بعد عملية زراعة الأسنان
  14. ما هو تركيب الاسنان؟
  15. أنواع تركيبات الاسنان والفرق بينها
  16. ايجابيات تركيب الأسنان
  17. عيوب تركيب الأسنان
  18. النطق بعد تركيب الأسنان
  19. الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان
  20. أيهما افضل زراعة الاسنان ام تركيب الاسنان؟

ما هي زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان هي عملية تستبدل من خلالها جذور الأسنان بدعامات معدنية، وتُستبدل السن التالفة أو المفقودة بسن اصطناعية تشبه الأسنان الحقيقية بصورة كبيرة جداً من حيث الشكل والأداء.

الدعامات المعدنية تثبت في عظم الفك العلوي أو السفلي، وتعمل كمُرتكزٍ قويٍّ للسن الذي سيتم زرعه فيما بعد، وتلتحم الزرعة السنية بعظم الفك دون أن تؤثر على الأسنان المجاورة من خلال عمليةٍ تسمى الالتحام العظمي.

تُصنع زرعات الأسنان من مادة التيتانيوم التي تنشط التحام الزرعة في العظم دون شعور الجسم بأنها جسم غريب، وقد تقدمت تقنية زراعة الأسنان لتصل نسبة نجاحها الى 98% تقريباً.

متى تكون زراعة الأسنان ضرورية؟

تعتبر عملية زراعة الأسنان ضرورة قصوى في حال كان لديك سن مفقود أو أكثر ولا ترغب في الحصول على أطقم أسنان أو جسور أسنان

من المهم أن تقوم بتعويض أسنانك المفقودة بأي بديل لإن البقاء دون أسنان يمكن أن يسبب لك مشاكل صحية كبيرة ويؤثر على الاسنان المجاورة ويؤثر على الناحية النفسية والتجميلية

الاستعداد لعملية زراعة الأسنان:

  • فحص شامل للأسنان: قد يتم التقاط صور الأشعة السينية وأشعة بانوراما وأشعة مقطعية وصور ثلاثية الأبعاد على الأسنان وعمل نماذج من الأسنان والفك، وذلك لإعطاء الطبيب تصور شامل عن حالة الفك وخاصة المكان المراد الزرع فيه.
  • مراجعة تاريخك المرضي: أخبر طبيبك بشأن أي حالات طبية وأي أدوية تتناولها، بما في ذلك الأدوية والمكملات الغذائية سواء كانت موصوفة من الطبيب أو متاحة دون وصفة طبية.

إذا كنت مصابًا ببعض أمراض القلب أو لديك غرسات في العظام، فقد يصف الطبيب مضادات حيوية قبل الجراحة للمساعدة في الوقاية من العدوى.

  • خطة العلاج: وفقًا للحالة، فإن هذه الخطة تأخذ في الاعتبار عوامل مثل عدد الأسنان التي تحتاج إلى استبدالها ونوع التاج السني سواء كان متحرك أو ثابت وحالة عظم الفك والأسنان الطبيعية المتبقية، لذا من الضروري وضع خطة علاج شاملة تأخذ بعين الاعتبار كل هذه الأمور.

زراعة-الاسنان

مراحل عملية زراعة الأسنان:

تجري زراعة الأسنان على ثلاث مراحل:

زراعة الأسنان

1. المرحلة الأولى: غرس الجذر المعدني:

يتم تخدير المنطقة المستهدفة داخل الفك ثم يحدث الجراح في المكان المحدد مسبقاً في اللثة؛ حتى يظهر عظم الفك فيُحدث الطبيب ثقوباً في العظام ثم يقوم بغرس الجذر المعدني المصنوع من التيتانيوم (بديل جذر السن الطبيعي)، ثم يخيط الجراح أنسجة اللثة.

2. المرحلة الثانية: التئام العظم مع الغرس:

تتراوح مدة زراعة الأسنان من شهرين إلى ستة أشهر لاندماج عظم الفك مع الجذر المعدني الذي تم غرسه؛ لتركيب تاج السن الاصطناعي على قاعدة صلبة، وثابتة فيما بعد.

يتم وضع دعامة على الغرسة المعدنية، ويُثبت على الدعامة التاج السني، وهذه الخطوة يمكن إجراؤها عند غرس الجذر المعدني أو الانتظار حتى التئام العظم مع الغرس على حسب رؤية الطبيب، عند انتظار الالتئام الكامل يُحدث جراح الأسنان شقا جراحياً في اللثة حتى تنكشف الغرسة المعدنية، يُثبت فيها الدعامة ثم تغلق أنسجة اللثة بالخيط الجراحي مع مراعاة كشف الدعامة ومن ثم يتم اخذ مقاس السن التعويضي الذي سيركب فوق الزرعة.

3. المرحلة الثالثة: تركيب التاج السني الاصطناعي:

يختار الشخص مع الطبيب السن المناسبة المماثلة للسن الطبيعية في الشكل، والحجم، واللون ونوع التاج التعويضي المناسب لحالة المراجع

أنواع الزرعات المستخدمة في عملية الزراعة:

هناك العديد من الماركات والأنواع التجارية المختلفة من غرسات زراعة الأسنان، وقد تزيد عن ألف منتج، وتتدرج ما بين النوعيات الممتازة والمتوسطة والرديئة.

غالبا ًما تشتهر امريكا ودول الاتحاد الاوروبي بإنتاج أجود الأنواع.

 أنواع التعويض فوق زرعات الأسنان:

هناك انواع كثيرة للتعويض فوق زراعة الأسنان وأهمها:

الدليل لزراعة الأسنان

مكونات غرسات الأسنان المزروعة:

تتكون زرعة السن من:

  • جسم الزراعة: وهو الجزء الذي يتم وضعه داخل الفك، ويتكون من معدن التيتانيوم الآمن تماماً وسريع الالتحام مع عظم الفك، ويتم اعتباره الجزء المعوّض لجذر السن المفقود، يختلف قطره وطوله على حسب مكان وحجم السن المفقود وعدد الزرعات المجاورة له.
  • غطاء التشافي والالتئام: وهو غطاء مؤقت فوق جسم الزرعة وممكن ان يكون ظاهرا من خلال اللثة او يغطيه الطبي بالكامل حسب الحالة.
  • الجزء التعويضي: وهو السن الجديد الذي يتم تركيبه وربطه بجسم الزرعة.

العمر المتوقع للأسنان المزروعة:

يمكن للزرعات السنية أن تبقى في الفم 20-25 سنة، كما يمكن أن تستمر مدى الحياة ولكن بِشرط:

  • اتباع تعليمات الطبيب بعد إجراء عملية زراعة الأسنان
  • الامتناع عن التدخين قبل وبعد إجراء العملية
  • المحافظة على روتين يومي للعناية بالأسنان المزروعة
  • استخدام غسول فم يومي
  • المحافظة على زيارات دورية لطبيب الأسنان للتأكد من سلامة الغرسات السنية

التقنيات المستخدمة في زراعة الأسنان:

1 – زراعة الأسنان بالجراحة العادية:

  • يتم تنفيذ هذه التقنية على يد خبير مختص
  • حيث يقوم فيها بتخدير المريض وإحداث شقوق صغيرة في اللثة لتثبيت الغرسة
  • ومن ثم يخيط الطبيب الجرح بعدد صغير من الغرز حسب حجم الجرح وعدد الأسنان المراد زرعها.
  • يقرر الطبيب ان يغطي الزرعة بالكامل او ان يترك جزء من الزرعة واضحا في الفم حسب وضع العظم.

2 – زراعة الأسنان بدون جراحة

  • يعتمد هذا النوع من أنواع زراعة الأسنان على نفس مبدأ الجراحة العادية.
  • لا يقوم الطبيب بعمل شق في اللثة وانما يقوم بإدخال الزرعة عن طريق فتحة صغيرة جدا لا تحتاج بعدها لعمل غرز جراحية.
  • تتميز هذه الطريقة بانها تقلل الأعراض ما بعد الزراعة بحيث يكون الالم والتورم والنزيف محدود جدا
  • هذه الطريقة للزراعة يمكن عملها لبعض الحالات فقط ولها اشتراطات معينة يقررها الطبيب الاخصائي الذي يقوم بعملية زراعة الأسنان.

3 – زراعة الأسنان الفورية

  • في هذه الحالة يقوم الطبيب بإزالة الأسنان التالفة وادخال الزرعات مباشرة بنفس الجلسة دون الحاجة لانتظار فترة طويلة حتى يلتئم مكان الأسنان المخلوعة.
  • تختصر هذه التقنية الوقت والجهد.
  • يتم تحديد امكانية هذه التقنية بعد دراسة الحالة من قبل الطبيب الخبير وتحديد توافر عظم كافي حول الأسنان التالفة.
  • يجب ان تكون الحالة الصحية للمراجع وعنايته الفموية وادراكه للتعليمات ما بعد الزراعة الفورية بأفضل مستوى ممكن لضمان نجاح هذه التقنية

العوامل المؤثرة في زراعة الأسنان:

العوامل المؤثرة في زراعة الاسنان

فوائد زراعة الأسنان:

من المتعارف عليه أن التركيبات التقليدية مثل أطقم الأسنان المتحركة أكثر عرضة للحركة أثناء الكلام والأكل، مما يضع الشخص في مواقف محرجة، وبالإضافة إلى أن هذه التركيبات لها آثار سلبية على عظم الفكين.

كل هذه الأسباب جعلت خيار زراعة الأسنان هي الحل الأمثل للأشخاص الذين فقدوا أسنانهم خلال حادث ما، ومن فوائد زراعة الأسنان:

سلبيات زراعة الاسنان:

  • تعتبر عملية زراعة الأسنان عالية الكلفة
  • يجب انتظار التحام الغرسات المعدنية مع عظم الفك وقد تستغرق بين ٢-٦ أشهر، حيث يمكن استخدام تيجان أسنان مؤقتة خلال هذه الفترة
  • قد تتطلب عملية زراعة الأسنان في بعض الأحيان إجراءات اضافية مثل زراعة العظم و اللثة أو رفع الجيوب الأنفية
  • تعتبر زراعة الأسنان إجراء جراحي يمكن أن ينطوي على بعض المخاطر مثل:
  1. نزيف في مكان إجراء العملية
  2. تورم يمكن أن يستمر عدة أيام
  3. ألم بسيط إلى متوسط الشدة، يمكن السيطرة عليه باستخدام مسكنات الألم العادية

هل زراعة الاسنان آمنة؟

تعتبر عملية زراعة الأسنان عملية آمنة تماماً ولا وجود لمضاعفات لها بشرط:

  • اختيار أخصائي زراعة أسنان بشكل صحيح
  • اختيار عيادة متخصصة لإجراء العملية بشكل صحيح أيضاً

تقتصر المضاعفات في حال وجودها على ألام خفيفة بعد إجراء عملية الزراعة ويمكن السيطرة عليها باستخدام المسكنات العادية.

الألم خلال عملية زراعة الأسنان:

مثل أي عملية جراحية، تنطوي زراعة الأسنان على بعض المشاكل الصحية، ومع ذلك فهي نادرة  الحدوث، وفي حال حدوثها تكون عادة بسيطة ويسهل علاجها، والتغلب عليها بأقراص المسكنات العادية . تبلغ نسبة نجاح عملية زراعة الاسنان بين 95-98%

 العناية بالأسنان بعد عملية زراعة الأسنان:

يجب عليك البقاء على تواصل دائم مع طبيب الأسنان، وعليك التقيد أيضاً بنظام رعاية فيما بعد زراعة الأسنان، إذا يجب عليك اتباع هذه الخطوات في أول 48 ساعة بعد عملية الزراعة:

  • يجب تناول المثلجات في أول 24 ساعة من انتهاء عملية زراعة الأسنان
  • يجب تناول أي نوع من المشروبات الباردة
  • تجنب تناول الطعام حتى يزول مفعول التخدير.
  • تجنب النشاطات المجهدة في أول 12 ساعة بعد زراعة الأسنان.
  • مراجعة الطبيب المختص بعد أسبوع من تاريخ الزراعة.
  • الالتزام بجميع الأدوية التي وصفها الطبيب في الوقت المحدد.
  • النوم في الليلة الأولى بحيث يكون الرأس أعلى من الجسم لمنع تجمع السوائل في الرأس.
  • وضع ثلج على الخد أو كمادات ماء بارد من الخارج.
  • تجنب المضمضة والبصاق المستمر حتى لا تتسبب بنوفل مكان الجراحة.

بعد مضي 48 ساعة بعد العملية، استمر في العناية بفمك بالكامل. قد تلاحظ تغير لون اللثة أو كدمات حول المناطق الجراحية، لكن لا داعي للقلق فهذا طبيعي جداً ويجب أن يستمر لمدة 2-3 أيام.

بعد بضعة أيام، يمكنك وضع كمادات دافئة على المنطقة لتقليل من تغير اللون والكدمات، وخلال هذه الأيام قد يلاحظ بعض المرضى حصول انتفاخ وتورم في الفم. إذا كنت قلقًا بشأن ذلك، فلا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان.

ما هو تركيب الأسنان؟

تركيب الأسنان هي طريقة أخرى لتعويض الأسنان التالفة أو المفقودة بأسنان اصطناعية تقوم بوظيفة الأسنان الطبيعية وتشبهها إلى حد كبير في الشكل والوظائف.

وتركيبات الأسنان هي عبارة عن تيجان تغطي فجوة السن المفقود ويتم تثبيتها على الأسنان الطبيعة المحيطة بهذه الفجوة.

أنواع تركيبات الأسنان والفرق بينها:

  • تركيبات ثابتة:

هي تركيبات سنية ثابتة يتم وضعها داخل الفم، ولا يمكن إزالتها أبداً إلا لدى الطبيب المختص، تطابق التركيبات الثابتة الأسنان الطبيعية إلى حد كبير بالشكل والوظيفة.

تستخدم التركيبات الثابتة لمليء الفجوات بين الأسنان عند فقدان سن واحد أو أكثر، وشرط استخدام هذا التركيبات أن تكون الأسنان المجاورة للسن المفقود قوية وصحية بما يكفي حيث سيتم تثبيت تاج السن عليها.

نقسم تركيبات الأسنان الثابتة إلى نوعين وهما: التيجان والجسور.

1. تيجان الأسنان:

تأتي التيجان بشكل أغلفة، وتستخدم على السن أو الضرس المصاب بتسوس أو التلف وذلك للحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة.

يستخدم التاج لسن أو ضرس واحد فقط، ، توجد أنواع عديدة من التيجان وذلك بناء على المادة التي يُصنع منها، حيث يوجد تيجان بورسلين، ، زيركون، الايمكاس وغيرها.

2. جسور الأسنان:

يطلق مصطلح الجسر على دمج عدة تيجان في تركيبة واحدة، ويتم تثبيت الجسر على جانبي السن أو الضرس التالف، حيث تعمل الأسنان المجاورة كأسنان داعمة لتثبيت الجسر عليها.

  • تركيبات متحركة:

يتم استخدام التركيبات السنية المتحركة في الحالات التي لا يمكن استخدام تيجان أو جسور أسنان فيها لعدة أسباب منها فقدان كامل الأسنان، ضعف الأسنان المتبقية وعدم قدرتها على تحمل جسور أو تيجان الأسنان أو ضعف عظم الفك.

تكون تركيبات الأسنان هذه متحركة حيث يمكنك خلعها وتركيبها حينما تريد، وتنقسم إلى أطقم أسنان كاملة وأطقم جزئية، وتثبت على قاعدة معدنية او اكريلية  في الفم.

1. أطقم الأسنان الكاملة:

أكثر طرق تعويض الاسنان شيوعاً فيما مضى عند فقد كامل الاسنان ، حيث تستخدم عند فقدان الأسنان في أحد الفكين أو كلاهما

تعتبر أطقم الأسنان الكاملة حل اقتصادي مناسب لفقدان الأسنان حيث تتميز بانخفاض التكلفة مقارنة مع التركيبات الثابتة او الزراعة .

تترواح مدة تصنيع هذه الأطقم في المختبر بين أسبوع الى 3 اسابيع  .

2. أطقم الأسنان الجزئية:

عبارة عن تركيبات سنية متحركة جزئية يتم تصنيعها لتعوض محل عدة أسنان مفقودة في الفم مع الحفاظ على بقية الأسنان الطبيعية السليمة.

إيجابيات تركيب الأسنان:

  • تحسن تركيبات الأسنان من مظهر أسنانك خصوصاً إذا كانت الأسنان المفقودة هي الأسنان الأمامية
  • تساعد تركيبات الأسنان في تثبيت السن المكسور في مكانه
  • توفر تركيبات الأسنان الحماية لأسنانك التي تم إجراء سحب عصب لها
  • تساعدك تركيبات الأسنان على مضغ الطعام بصورة سليمة
  • لا تحتاج تركيبات الأسنان أي عملية جراحية أو أي إجراءات زراعة في عظم الفك
  • تعتبر خيار ممتاز للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام أو السكري غير المنتظم
  • لا تستغرق تركيبات الأسنان وقتاً طويلاً، حيث يمكنك الحصول على تركيبات للأسنان التي تريدها خلال عدة زيارات لدى طبيب الأسنان المختص

عيوب تركيب الأسنان:

  • زيادة حساسية الأسنان بعد وضع تركيبات الأسنان في حال لم يتم سحب اعصاب الاسنان .
  • تتطلب تركيبات الأسنان زيارة دورية لطبيب الأسنان وذلك بهدف الاطمئنان على سلامتها وسلامة الجذر واللثة تحتها.
  • يتم نزع عصب السن احيانا قبل وضع تركيبات الأسنان مما قد يزيد من ضعف  الأسنان
  • تحتاج تركيبات الأسنان إلى اهتمام ورعاية مضاعفة للحفاظ على سلامتها
  • في بداية وضع تركيبات الأسنان قد تعاني من صعوبة في التأقلم معها، مع شعور بعدم راحة بشكل عام

النطق بعد تركيب الأسنان:

تعتبر مشكلة تغير النطق بعد تركيب الأسنان من أكبر مشكلات تركيبات الأسنان خصوصاً المتحركة، حيث يمكن أن تعاني من تغير مخارج بعض الحروف، ولفظ بعض الأحرف بشكل خاطئ.

يعود سبب هذه المشاكل إلى الاختلاف في حجم تركيبات الٍأسنان أو ترك فراغات كبيرة فيما بينها، بشكل عام يحتاج الفم بين ٤٨-٧٢ ساعة للاعتياد على تركيبات الأسنان ولكن إذا استمرت المشكلة أكثر من ذلك يجب عليك مراجعة طبيب الأسنان المختص لفحص هذه التركيبات وإعادة تشكيل حجمها أو سد الفجوات فيما بينها لتحسين مشاكل نطق الحروف.

الفرق بين تركيب الأسنان وزراعة الأسنان ؟

  • زراعة الأسنان: تعتبر بديل كامل للسن الطبيعي بما في ذلك جذر السن،

أما تركيبات الأسنان: هي مجرد بديل لتاج السن حيث يُحافظ على جذر السن الطبيعي.

  • في زراعة الأسنان: يتم وضع الزرعة مكان جذور الاسنان المفقودة لتثبيت التعويض الخارجي للسن،

أما في تركيب الأسنان: يتم الاعتماد على طبقة الاسنان الخارجية لا الجذور حيث يبقى الجذر الطبيعي في مكانه.

  • لا توجد تأثيرات لزراعة الأسنان على الأسنان الطبيعية المجاورة،

أما عملية تركيب الأسنان: يمكن أن تسبب حساسية للأسنان الطبيعية التي لم يتم سحب العصب لها.

  • في زراعة الأسنان يتم وضع دعامة من التيتانيوم داخل عظم الفك لتعمل كجذر طبيعي للسن،

أما في تركيب الأسنان يثبت تاج السن على الأسنان الطبيعية المجاورة للسن المفقود.

  • الأسنان المزروعة تعتبر ثابتة أكثر من تركيبات الأسنان حيث يوجد جذر ثابت لها،

أما تركيبات الأسنان لا يوجد لها جذر ثابت.

  • تتطلب عملية زراعة الأسنان وقتاً أكثر من تركيب الأسنان، حيث يمكن أن تستغرق بين ٢-٦ أشهر وذلك لانتظار التحام الغرسات مع عظم الفك،
    في حين يمكنك الحصول على تركيبات الأسنان خلال عدة زيارات لطبيب الأسنان المختص.
  • تعتبر الأسنان المزروعة أسنان دائمة تقريباً، حيث تتألف من جذر ودعامة وتاج، ومع العناية المستمرة بها واتباع تعليمات الطبيب يمكن أن تدوم هذه الاسنان مدى الحياة، أما تركيبات الأسنان يمكن أن تتلف بمرور الزمن وتحتاج إلى استبدال بعد فترة معينة.
  • تعمل الأسنان المزروعة كالأسنان الطبيعة إلى حد كبير، حيث أنها مثبتة بشكل محكم ودائم،

أما تركيبات الأسنان ستحتاج إلى رفعها كل فترة للكشف على صحة اللثة والاسنان المجاورة.

  • تعتبر عملية زراعة الأسنان أكثر تكلفة من تركيبات الأسنان، ولكن في نفس الوقت تعتبر أكثر فعالية حيث تدوم لمدة أطول إذا تم تنفيذ العملية بشكل صحيح.
  • الشكل الخارجي للأسنان المزروعة أكثر قرباً للأسنان الطبيعة ويعطي جمالية أكبر من تركيبات الأسنان، كما تمنحك الأسنان المزروعة راحة أكبر في التحدث وتناول الطعام وممارسة نشاطاتك اليومية.

أيهما أفضل زراعة الأسنان أو التركيب؟

بعد أن تعرفت على الفروقات الجوهرية بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان، وتعرفت أيضاً على إيجابيات وسلبيات كل منهما أصبحت فكرتك مكتملة عن الاثنين، ولكي تقرر من الأفضل بالنسبة لك يجب عليك استشارة طبيب أسنان مختص حيث سيقوم بدراسة حالة أسنانك بشكل فردي وتقديم خطة علاج كاملة بناء على ذلك.

لكن بشكل عام ومع التقدم الكبير الذي شهده مجال طب الأسنان، يفضل معظم أطباء الأسنان عملية زراعة الأسنان على التركيب بنسبة ٩٠ % وذلك في حال عدم وجود عائق في حالة الشخص يمنع إجراء عملية الزراعة.

أحجز الآن